تصفح: الدراسة في قارة أوقيانوسيا وتفاصيل الدراسة في أهم الجامعات بها

قارة أوقيانوسيا هي واحدة من القارات التي تجذب عددًا كبيرًا جدًا من الطلاب الدوليين كل عام، وذلك من خلال أهم دولتين بها وهم أستراليا ونيوزيلندا.

تعتبر الدراسة في قارة أوقيانوسيا (أستراليا ونيوزيلندا) من بين الأشهر في العالم للطلاب الدوليين. كما تمتلك الدولتين الكثير من الجامعات العالمية المصنفة بين أفضل جامعات العالم حسب تصنيفات QS والتصنيفات المشهورة المعتمدة الأخرى.

الى جانب الدراسة في واحدة من أستراليا أو نيوزيلندا، ستعيش حياة طلابية رائعة حيث أن لدى البلدين الكثير ليقدموه للطلاب الدوليين. كما أن الطبيعة هناك رائعة والشواطئ من بين الأفضل في العالم. لذلك يقصدها آلاف السياح كل عام للتمتع بها.

كونك طالب دولي تدرس في دولة من دول قارة أوقيانوسيا، سوف تتمتع بكل هذه الأمور، ولكن دعونا نتعرف أكثر حول ما الذي يجعل قارة أوقيانوسيا من أكثر القارات جذبًا للطلاب الدوليين في العالم.

مميزات الدراسة في قارة أوقيانوسيا :

يوجد عشرات الأسباب التي تجعل قارة أوقيانوسيا واحدة من أكثر القارات جذبًا للطلاب الدوليين، دعونا نتعرف على أهم هذه الأسباب :

  • وجود الكثير من الجامعات الرائدة التي توجد في هذه القارة.
  • فرص الطلاب في العمل أثناء وبعد الدراسة، حيث تسمح الحكومات هناك بتحويل التأشيرة من تأشيرة دراسية لتأشيرة عمل.
  • أي شخص درس في جامعة حكومية هناك لمدة تزيد عن عامين يستطيع أن يقدم على إقامة عمل ويتم قبولها دون أي مشاكل.
  • سهولة إنجاز الإجراءات بجميع أشكالها للدراسة في استراليا ونيوزيلندا.
  • توفر أستراليا ونيوزيلندا بيئة آمنة جدًا للطلاب. بالإضافة الى خدمات دعم رائعة للطلاب الدوليين.
  • كما أن الشعب الأسترالي والنيوزيلندي ودود للغاية ومرحب بالطلاب الأجانب من مختلف دول العالم.

إذا كنت طالبًا دوليًا ترغب في الالتحاق بالدراسة في أستراليا أو نيوزيلندا في واحدة من أهم جامعاتها. فنحن نقدم إليك الكثير من التفاصيل حول أفضل الجامعات في قارة أوقيانوسيا بشكل عام. اختر الجامعة أو المقال الذي ترغب في التعرف على تفاصيل عنه ومن ثم قم بزيارته وقراءة المحتوى وستجد كل ما تريد معرفته بالتأكيد.