قبل وجود وتطور الدراسة عن بعد، كان الحصول على درجة الماجستير صعبًا وبعيدًا عن متناول العديد من الخريجين المشغولين والذين يعملون في وظائفهم. لكن لحسن الحظ جعلت التطورات في تكنولوجيا التعلم برامج درجة الماجستير عن بعد عبر الإنترنت أكثر انتشارًا وسهولة عن ذي قبل. حيث تسمح دراسة الماجستير عن بعد بالاحتفاظ بوظائف الأشخاص الراغبين في استكمال دراساتهم على مستوى الماجستير.

دراسة الماجستير عن بعد
دراسة الماجستير عن بعد

7 أسباب لـ دراسة الماجستير عن بعد :

سنعرض عليكم أهم الأسباب التي تجعل دراسة الماجستير عن بعد أفضل بكثير من الحرم الجامعي، هذه الأسباب كما يلي :

1- تستطيع دراسة الماجستير عن بعد من أي مكان :

تعتبر دراسة الماجستير عن بعد حلًا رائعًا للأشخاص الذين لديهم وظائف ولا يستطيعون تركها. حيث تتيح هذه الدراسة للطلاب متابعة دراستهم وتعميق معرفتهم بغض النظر عن المكان الموجودين فيه. فقط كل ما تحتاج إليه هو جهاز كومبيوتر أو جهاز لوحي واتصال ثابت بالانترنت لحضور المحاضرات من خلال برامج الفيديو.

كما أن الدراسة عن بعد بشكل عام تساعدك على توفير الأموال بشكل كبير. حيث ستقوم بتوفير تكاليف السفر والرسوم الدراسية الضخمة وتكاليف السكن والطعام والمصاريف الشخصية أيضًا.

2- أنت المسؤول عن الجدول الزمني الخاص بك :

من أهم ميزات دراسة الماجستير عن بعد أنك أنت من تقرر الجدول الزمني المناسب لك. لكن الدورات داخل الحرم الجامعي تتطلب منك الحضور في توقيتات معينة لا تستطيع تفويتها. كما ان هذا الامر يساعدك على توفير الكثير من الوقت الذي يمكنك استغلاله في شئ آخر يساعدك على تطوير نفسك أو العمل في مشروع معين وكسب المال وما الى ذلك.

لكن يجب أن تضع في اعتبارك أنه يجب عليك الوفاء بالمواعيد النهائية وارسال ومهامك التي تُطلب منك في الوقت المحدد.

3- تستطيع التقدم في حياتك المهنية أثناء دراسة الماجستير عن بعد :

دائمًا من يرغب في دراسة الماجستير فهو بشكل كبير يرغب في التقدم الوظيفي والحصول على الترقيات. نتيجة لذلك فإن الماجستير عن بعد يساعدك في التقدم في عملك إلى جانب الحصول على درجة الماجستير والحصول على الترقيات بعد الانتهاء منها.

كما أن درجة الماجستير لها أثر كبير في السيرة الذاتية الخاصة بالموظف أو الذي يتقدم لوظيفة كبيرة. لأن درجة الماجستير توضح انه لديك تعمق كبير في مجال معين بالتأكيد يساعدك على التأثير بشكل كبير في أي شركة أو منظمة تعمل فيها.

بالكاد سيكون الأمر مرهق لأنك سوف تدرس وتعمل في وقت واحد، هذا الأمر الذي سيحتاج منك الكثير من بذل الجهد للوصول إلى التوازن المطلوب بين مسؤوليات العمل والدراسة. نتيجة لذلك يجب أن تقضي وقتًا كافيًا في اتخاذ القرار ومعرفة ما إذا كان بإمكانك العمل والدراسة في نفس الوقت.

4- يمكنك دراسة أي تخصص ماجستير عن بعد :

لقد قطع التعلم عن بعد شوطا طويلا، مما يعني أنه يمكنك دراسة أي تخصص أو موضوع تقريبًا عبر الإنترنت الآن. من علوم الكمبيوتر إلى الأعمال والإدارة، ومن الهندسة إلى الطب، هناك الآلاف من دورات الماجستير عبر الإنترنت المصممة لاحتياجات الطالب الحديث.

5- الماجستير عن بعد لديه متطلبات قبول أسهل :

العديد من درجات الماجستير عبر الإنترنت لديها قبول دائم. هذا يعني أنه يمكنك التقديم في أي وقت، وسيقوم موظفو الجامعة بتقييم طلبك. بمجرد الانتهاء، سيرسلون إجابة وستكون قادرًا على إكمال الخطوات النهائية وبدء دراساتك عبر الإنترنت.

في حين أن هذه ليست قاعدة، ستجد أيضًا العديد من دورات التعلم عن بعد التي تتطلب شروط قبول أقل. هذا يعتمد على الجامعة ونوع الشهادة.

على سبيل المثال يمكن أن تطلب بعض الجامعات معدل تراكمي معين لدراستك السابقة. أو درجة معينة من اختبارات TOEFL أو IELTS ليتأكدوا من انك ستستطيع فهم الدورة بشكل جيد من مكانك الذي تدرس منه. كما أنه بالنسبة لدورات الماجستير عن بعد فان القيود العمرية لها أقل شيوعًا.

6- ستحصل على الدعم الكبير أثناء دراسة الماجستير عبر الإنترنت :

لا تعني دراسة الماجستير عبر الإنترنت أنك تركت بمفردك في متاهة الدراسات الرقمية. تم تصميم معظم برامج التعلم عن بعد لتقدم لك الدعم من مدرسين جامعيين وردود فعل فردية لإبقائك على المسار الصحيح.

يمكنك ترتيب المواعيد الشخصية ومكالمات الفيديو مع المشرفين، وكذلك الاتصال بخدمات دعم الطلاب في أي وقت للمسائل الفنية أو الإدارية. ستكون أيضًا جزءًا من مجموعات المراسلة عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي مع زملائك الطلاب. إنها مكان رائع لطرح الأسئلة وتلقي التوضيحات وتكوين صداقات.

7- دراسة الماجستير عبر الإنترنت أرخص :

يمكن أن يكون اختيار درجة الماجستير عبر الإنترنت خيارًا أفضل للطلاب الذين لديهم ميزانية محدودة. عادة ما تكون البرامج عبر الإنترنت أرخص بكثير من الدورات التدريبية داخل الحرم الجامعي لأنها تتطلب موارد أقل للتنظيم. ستوفر أيضًا كل الأموال التي تحتاجها للسفر إلى الخارج والعثور على سكن والحصول على تأشيرة.

المواد والمحاضرات متاحة على منصة افتراضية ويمكن الوصول إليها في أي وقت وفي أي مكان. بالإضافة إلى ذلك، نادراً ما يتم تنظيم مؤتمرات عبر الإنترنت بين الأساتذة والطلاب. يتيح ذلك لخريجي المستقبل وأعضاء هيئة التدريس استثمار وقتهم في أنشطة أخرى.

يمكن أن تفاجئك القدرة على تحمل تكاليف درجات الماجستير عبر الإنترنت. هناك العديد من البرامج الأكاديمية المجانية تمامًا والعديد من الدورات الأخرى برسوم دراسية أقل من الدرجات داخل الحرم الجامعي. مع وجود العديد من الخيارات للاختيار من بينها، فإن الأمر يتعلق فقط بأخذ الوقت للعثور على درجة الماجستير المناسبة لك.

تعرف على نصائح للدراسة عن بعد: 10 نصائح تساعدك على النجاح.

أنواع برامج درجة الماجستير عن بعد :

يوجد العديد من العوامل التي تميز برنامج درجة الماجستير عبر الإنترنت عن برنامج آخر. أدناه ، سنناقش بعض الاختلافات التي يمكن أن تتوقع العثور عليها أثناء بحثك عن برنامج الماجستير عبر الإنترنت المثالي لك.

1- برامج درجة الماجستير بدوام كامل وبدوام جزئي ومتسارع عبر الإنترنت :

بصرف النظر عن التكلفة، فإن العامل الحاسم لمعظم طلاب الماجستير الذين يبحثون عن برنامج درجة الماجستير عبر الإنترنت هو جدولة المرونة. يرغب بعض الطلاب في حمل دورة تدريبية مريحة، حتى مع إدراك أن الأمر قد يستغرق وقتًا أطول لإنهاء خطط شهاداتهم. كما يتبع الآخرون نهجًا شاملاً ويسجلون في برنامج درجة الماجستير المعجل لإنهاء متطلبات الحصول على درجة في أسرع وقت ممكن. لحسن الحظ، هناك برامج متوفرة تناسب أي جدول زمني تقريبًا. حتى أن بعض المدارس تقدم نفس خطة درجة الماجستير عبر الإنترنت مع مسارات جدولة متعددة للاختيار من بينها.

2- خيارات درجة الماجستير غير المتزامنة / المتزامنة عبر الإنترنت :

إذا كنت جديدًا على فكرة التعلم عن بعد، فقد تتساءل كيف ستعمل جميعها. تعتمد الإجابة على هذا السؤال بشكل أساسي على ما إذا كنت مسجلاً في دورات عبر الإنترنت غير متزامنة أو متزامنة. للتمييز بين الاثنين، عليك أن تفهم أن الفصول غير المتزامنة تمكن الطلاب من العمل بالسرعة التي تناسبهم، وتسجيل الدخول والخروج من الفصول الدراسية الافتراضية كما يحلو لهم.

لكن بالنسبة للدورات المتزامنة في الوقت الفعلي، وبالتالي تتطلب أوقات تسجيل دخول محددة. كما يمكنك أن تتخيل، هناك مزايا وعيوب لكل من طرق تقديم المحتوى هذه. عند اختيار التنسيق المناسب لك، حدد ما إذا كنت تقدر المرونة على التفاعل أو العكس. أيضًا، ضع في اعتبارك أن بعض البرامج تجمع بين عناصر تسليم المحتوى غير المتزامن والمتزامن.

3- خطط درجة الماجستير الهجينة والمتصلة بالكامل عبر الإنترنت :

يشار إلى هذه عادة باسم البرامج المختلطة. قد تراها أيضًا مصنفة على أنها برامج عبر الإنترنت جزئيًا أو برامج إقامة منخفضة. من المرجح أن يفضل الطلاب الذين يحتاجون إلى أقصى قدر من الراحة والمرونة من برنامج درجة خيار درجة الماجستير عبر الإنترنت بالكامل. ومع ذلك ، هناك هؤلاء الطلاب الذين يرغبون في قضاء بعض الوقت مع الأساتذة وزملاء الدراسة.

تعرف على جامعات للدراسة عن بعد مجانا : 9 جامعات عالمية تُقدم دورات تدريبية مجانية.

شروط القبول اللازمة للتقدم على درجة الماجستير عن بعد :

شروط القبول للتقدم على درجة الماجستير عن بعد تُعتبر سهلة وقليلة مقارنة بدراسة الماجستير في الحرم الجامعي، فقط إذا كنت حاصلًا على درجة البكالوريوس فيمكنك التقديم لدرجة الماجستير عبر الإنترنت. كما يجب أن تكون مستعدًا لتقديم المستندات والمتطلبات الأخرى مع طلبك المكتمل وهي كما يلي :

  1. النص الأكاديمي للطلبة الجامعيين.
  2. السيرة الذاتية المهنية.
  3. خطابات توصية.
  4. درجات GRE أو GMAT.
  5. مقال أو بيان شخصي.

تتطلب بعض كليات الدراسات العليا ذات الأسعار المعقولة حدًا أدنى من المعدل التراكمي و / أو درجات الاختبار. قد يحددون أيضًا أن درجتك الجامعية في تخصص أكاديمي معين، اعتمادًا على نوع درجة الماجستير عبر الإنترنت التي تتقدم إليها.

تعرف على دراسة الماجستير عن بعد وما هو أهم ما يميز الدراسة عن بعد عمومًا.

تعرف على برامج الماجستير عن بعد المقدمة من الجامعات المختلفة حول العالم :

فيما يلي سنضع لكم بعض الروابط التي تستطيع من خلالها التعرف على الكثير من برامج الماجستير عن بعد والتقدم اليها مباشرة.

تعرف على 50 برنامج لدراسة الماجستير عن بعد معقولين التكلفة بشكل كبير من خلال greatvaluecolleges.

تعرف على 2016 برامج لدراسة درجة الماجستير عن بعد من خلال onlinestudies.

تعـرف على 13 برامج لدراسة درجة الماجستير عن بعد، وتعرف على تكاليف كل برامج أيضًا من خلال edx.

الخلاصة :

تستطيع الآن دراسة درجة الماجستير عن بعد في أفضل الجامعات حول العالم من مكانك وبتكلفة أقل. فقط ستحتاج بعض الوقت لإيجاد البرنامج المناسب لك، لهذا السبب إذا كنت ترغب في استكمال دراستك على مستوى الماجستير فابدأ من الآن وابحث عن البرنامج المناسب لك ولا تضيع الكثير من الوقت.

المصادر :

greatvaluecolleges ، mastersportal

مشاركة.

أضف تعليق