تخصص الطيران ومميزاته وعيوبه والشروط العامة للقبول فيه ووظائفه

يعتبر تخصص الطيران واحدًا من التخصصات المختلفة التي لا يفكر فيها الكثير من الطلاب. كما توقعت أحدث التقارير عن مهنة الطيار أنها ستكون في زيادة بشكل كبير في السنوات القادمة. حيث أن أحدث دراسة لتوقعات السوق العالمية من ايرباص، تبين أن الطلب على رسم الخرائط، تغطي الفترة الزمنية من عام 2016 إلى عام 2035 وتتوقع الشركة نمو الحركة الجوية بنسبة 4.5% سنويا. وهذا يعني صناعة أكثر من 33,000 طائرة ركاب جديدة في المستقبل، بالإضافة الى طائرات الشحن على مدى السنوات القادمة. لذلك يجب التفكير في دراسة هذا التخصص المربح جدًا.

تخصص الطيران
تخصص الطيران

مميزات دراسة الطيران :

يوجد الكثير من الأسباب التي تجذب الطلاب لتخصص الطيران بشكل خاص، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي :

  1. سوف تتعم الكثير من الأشياء، ليس فقط قيادة الطائرات، بل سوف تتعلم كل ما له علاقة بالطيران والموضوعات الرئيسية أيضًا مثل التسويق والاقتصاد والمالية وما الى ذلك. كما ستتعلم الموضوعات التي ترتبط بهندسة الطيران وشركات الطيران وما الى ذلك.
  2. مدارس الطيران لديها علاقات جيدة مع مطارات مختلفة، وبالتالي سوف تتعرف على طريقة عمل كل شركات الطيران.
  3. كما أنك سوف تقوم بزيارة الكثير من المطارات الميدانية لرؤية سير العمل.
  4. الى جانب التعليم الأكاديمي، سوف يكون هناك جزء عملي، وهي عبارة عن دورات تدريبية تؤهلك وتجهزك للفرص الوظيفية في هذا التخصص بعد التخرج.
  5. كما يحظى دائمًا الطيارين بمكانة اجتماعية رائعة.
  6. بالإضافة الى الرواتب العالية جدًا للطيارين.

عيوب دراسة الطيران :

لا يمكن أن نقول عنها عيوب بالمعني الحرفي للكلمة، ولكن يمكن أن نطلق عليها صعوبات، حيث انها تواجه الطلاب أثناء التفكير في دراسة تخصص الطيران، ويمكن أن تتلخص هذه الصعوبات فيما يلي :

  1. سوف تشعر بالكثير من التعب أثناء دراسة الطيران حيث ستكون ساعات التدريب العملي طويلة، وأيضًا بعد الانتهاء من الدراسة والتدريب والحصول على وظيفة سوف يتعين عليك الوقوف أو الجلوس لساعات طويلة أيضًا، بالإضافة الى التغيرات الجوية التي تحدث أثناء الرحلة الجوية من ضغط ورطوبة وحرارة يمكنها أن تؤثر عليك بشكل كبير.
  2. كما أن الطيران بشكل خاص سوف يأخذ منك معظم وقتك، حيث ان الرحلات تستمر لساعات ويمكن أن تدوم لأيام، ويمكن ان تقضي أغلب وقتك في العمل أيضًا.
  3. ومن أهم الصعوبات التي يمكن أن تقابل الطلاب أثناء التفكير في دراسة تخصص الطيران هي الرسوم الدراسية. تعتبر تكلفة دراسة الطيران باهظة الثمن بالنسبة للكثير من الطلاب ومقارنة بالمجالات الأخرى أيضًا.
  4. يعد تخصص الطيران في بعض الدول من أصعب الفروع فيها فهو لا يقتصر على دراسة مواد الطيران بل يجب إتقان اللغات المطلوبة وتعلم كل ما يخص الطقس والجو لتجنب المطبات الهوائية والعواصف.

الشروط العامة لدراسة تخصص الطيران :

يوجد بعض الشروط العامة التي يجب تحقيقها قبل التفكير في دراسة تخصص الطيران، والتي تطلبها جميع كليات وأكاديمياتو مدارس الطيران حول العالم، وهي كما يلي :

1- القدرة الجسدية وتجاوز الفحص الطبي :

يجب أن يكون المتقدم لدراسة الطيران بصحة جيدة وبجسد مرن يساعده على الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.

كما يجب أن يخضع لفحص طبي متكامل، لأن تخصص الطيران يطلب ألا يكون المتقدم حاملًا لأي مرض مزمن أو الأمراض التي لا يجب أن تكون في الطيارين مثل أمراض القلب والدم والجهاز العصبي أو البصر، وبعض الأمراض الأخرى.

2- العمر : 

يجب ألا يكون المتقدم أقل من 17 عام، وفي بعد الدول أو الأكاديميات المختلفة ستجد أن أقل عمر للتقديم هو 18 عام وليس 17.

3- مهارات التحدث :

يجب أن يكون الطيار واثقًا من نفسه ومن حديثة وأن يعرف كيف يوجه الأوامر والتحذيرات والتوجيهات في أوقات الخطر.

4- مهارة حل المشاكلات : 

من أهم المهارات التي يجب أن يتميز بها الطيار هي مهارة حل المشكلات وسرعة البديهة في المواقف الحرجة التي يمكن أن تحدث بشكل مفاجئ أثناء قيادة الطائرة. ويمكن بذلك أن ينقذ الكثير من الأرواح التي يمكن أن تُزهق بسبب عدم امتلاك هذه المهارة.

وظائف تخصص الطيران :

يوفر تخصص الطيران الكثير من الوظائف التي يمكن شغلها بعد التخرج والحصول على الشهادة أو التدريب ذو الصلة، ومن هذه الوظائف ما يلي :

  1. وكيل تذاكر في شركات الطيران
  2. طيار في الجو
  3. مهندس الطيران والمركبات
  4. مضيف طيران
  5. مساعد طيار

مقالات متعلقة :

دراسة الطيران في ماليزيا: أفضل الجامعات، التكاليف، وشروط القبول لكل نوع رخصة.
دراسة الطيران في جنوب افريقيا وشروط القبول وأفضل الجامعات وتكلفة الدراسة.
دراسـة الطيران في امريكا: مميزات الدراسة، شروط القبول، تكلفة الدراسة، وأفضل الجامعات.

آمل أن يكون مقالنا حول تخصص الطيران مفيدًا للجميع.

اترك تعليق