دراسة الطب في الخارج: شروط القبول، المستندات المطلوبة، وأفضل الجامعات

أصبحت دراسة الطب في الخارج حلم للطلاب الدوليين، وذلك بسبب التفاوت الكبير بين الجامعات والكليات الطبية في مختلف دول العالم. حيث تعتبر الرسوم الدراسية ونفقات المعيشة ومتطلبات القبول وجودة التعليم ولغة التدريس والاعتراف بالشهادة من بين المعايير التي يجب مراعاتها عند تحديد مكان دراسة الطب في الخارج. لذلك سنتعرف في هذا المقال على أفضل جامعات الطب في العالم حسب تصنيف QS العالمي. وأيضًا أهم التفاصيل عن دراسة الطب في الخارج بشكل عام.

دراسة الطب في الخارج
دراسة الطب في الخارج

لماذا دراسة الطب في الخارج :

يوجد العديد من الأسباب التي تحفز الطلاب الدوليين لدراسة الطب في مختلف دول العالم. منها ما يلي :

1- الكثير من الفرص بعد التخرج :

يوجد الكثير جدًا من الفرص والأماكن التي يمكن ان يعمل فيها الأطباء أو حتى الاختصاص في أي مجال طبي غير الطب البشري. حيث يمكن العمل في المستشفيات والمعاهد العلمية والرعاية الصحية العامة أو أن تكون جزءًا من الجزء الطبي لبعض العلوم الأخرى.

كما يمكن للأطباء أيضًا اختيار إدارة تكاليف الرعاية الصحية في العلوم الاقتصادية، أو التعاون كجزء من العلوم القضائية في إثبات الأخطاء الطبية وحقوق المرضى. والكثير غيرها.

2- القدرة على مساعدة الناس بشكل مباشر :

يعمل الأطباء على مساعدة الناس بشكل مباشر، حيث يخففون من آلامهم وازاحة المرض عنهم وجعلهم يشعرون بالسعادة. كما يمكن مساعدة الناس أيضًا عندما يكتشف مجموعة من الأطباء دواءًا جديدًا لفيروس أو مرض منتشر يعمل على تقليل نسب الوفيات الحادثة منه، مثل جائحة كورونا التي حلت على العالم وأثرت في الكثير من الناس. لذلك يعتبر دور الأطباء هو الأهم على الإطلاق.

3- العمل الجماعي :

لكي تنجح في مجال الطب وتكون قدوة يحتذى بها. يجب العمل في جماعة. يتعلم الطلاب كيفية العمل الجماعي أثناء دراستهم الطب في كليات ومدارس الطب في مختلف دول العالم. وأيضًا أثناء العمل كطبيب ستجد جميع الطاقم الطبي يعمل في جماعة لمساعدة الناس بأكبر قدر ممكن.

4- الاحترام في المجتمع :

بسبب أهمية الأطباء الكبيرة في هذا العالم. وأيضًا لأنهم يعملون على مساعدة الناس بشكل كبير وبكل ما عندهم من طاقة، فهم بكل تأكيد ينالون الاحترام من الجميع.

5- حاجة كبيرة للأطباء :

العالم في حاجة كبيرة جدًا للأطباء، لذلك يتم توظيف جميع الأطباء في مختلف دول العالم برواتب جيدة جدًا حتى وهم في البداية. حيث يوجد عجز كبير في الأطباء في العالم مقارنة بعدد الناس.

6- الطب وظيفة آمنة :

تعتبر مهنة الطب من أكثر الوظائف الآمنة بين جميع الوظائف الأخرى. حيث لا يمكن الاستغناء عن طبيب واحد وذلك بسبب العجز الكبير في الأطباء في مختلف دول العالم. كما أنها وظيفة مستقرة ورائعة.

7- التحسين المستمر :

من بداية كلية الطب حتى نهاية الحياة المهنية، توفر المدرسة الأساسيات لمزيد من المعرفة وتطوير المهارات التي يجب تطويرها باستمرار وتكييفها مع تطور العلوم. غالبًا ما يتم تنظيم مؤتمرات القمة والندوات في أماكن غريبة لجذب أكبر عدد ممكن من الأطباء. يرى الكثير من الطلاب أن هذا السبب هو الاختلاف الكبير مقارنة بالدراسات الأخرى ، ولهذا يشيرون إلى الطب كمثال فريد للإتقان المهني المستمر.

كما يوجد المئات من الأسباب الأخرى التي تجعل دراسة الطب في الخارج مهمة جدًا ويلجأ إليها الكثير من الطلاب الدوليين.

تعرف على عدد سنوات دراسة الطب في مختلف دول العالم، وعدد السنوات لكي تصبح طبيبًا عامًا.

متطلبات دراسة الطب في الخارج :

تختلف شروط دراسة الطب في الخارج باختلاف كليات الطب. في البلدان ذات الطلب الكبير على دراسة الطب، يكون الالتحاق بكلية الطب عملية صعبة للغاية والمنافسة عليها شرسة جدًا. 

يوجد بعض الدول في العالم التي تكون لدراسة الطب فيها منافسة شرسة، مثل أيرلندا وألمانيا وكندا وأمريكا والمملكة المتحدة. كما يوجد بعض الدول الأخرى التي تكون المنافسة فيها ضعيفة ويمكن الالتحاق في مدارسها الطبية بسهولة، مثل دراسة الطب في رومانيا، أو بلغاريا.

على سبيل المثال، تعتبر نتائج المدرسة الثانوية الجيدة كافية تمامًا للدخول إلى المزيد من كليات الطب في رومانيا وبلغاريا حتى لو كان بعضها قد ينظم امتحانًا للقبول في علم الأحياء والكيمياء أو حتى اللغة الإنجليزية. بينما في دول مثل المملكة المتحدة ، حتى الطلاب الحاصلين على الثلاثي A من المستويات A يتم رفضهم.

يمكنك التعرف على كافة التفاصيل حول شروط القبول لـ دراسة الطب في الخارج في أي مدرسة أو جامعة طبية من خلال زيارة الموقع الرسمي للمدرسة الطبية المعنية.

تعرف على أقل سنوات دراسة الطب وما هي أهم الجامعات التي تقدم هذه الشهادة.

المتطلبات الأساسية لدراسة الطب في الخارج :

تشترك معظم الجامعات أو المدارس الطبية حول العالم في بعض المتطلبات والمستندات الأساسية، كما يلي :

  • دبلوم المدرسة الثانوية (الشهادة).
  • علامات جيدة في علم الأحياء والكيمياء والرياضيات (ولكنها ليست إلزامية).
  • يجب تقديم ما يثبت اتقانك للغة الدراسة التي تتقدم للدراسة بها، أو الخضوع لدورة تحضيرية لاتقان اللغة في نفس الجامعة.
  • كما يجب أن تكون بصحة جيدة ولا تحمل أي أمراض يمكن أن تؤثر عليك كطبيب.
  • أن يكون لديك مصدر كافي لتمويل الدراسات الطبية عن طريق قروض الطلاب أو الآباء أو الرعاة أو مصادر أخرى.
  • دورة جامعية (إن وجدت)، خطابات توصية ، خطاب الدافع ، إنجازات أكاديمية ، الهوايات والاهتمامات الشخصية ذات الصلة بالرعاية الصحية المدفوعة أو خبرة العمل التطوعي ، على سبيل المثال، العمل بمستشفى مساعد في التمريض أو الرعاية السكنية، أو الصليب الأحمر ، وما إلى ذلك.
  • كما تنظم بعض الجامعات اختبارًا طبيًا للغة الإنجليزية أو حتى اختبار دخول في علم الأحياء والكيمياء.

تعرف على هل دراسة الطب صعبة وما هي المعتقدات الخاطئة التي يعتقدها الكثير.

قائمة أفضل جامعات الطب في العالم :

اعتمادًا على تصنيفات QS العالمية لعام 2021، سنتعرف على قائمة تضم أفضل 25 جامعة طبية في العالم بالترتيب كما يلي :

  • جامعة هارفارد.
  • جامعة أكسفورد.
  • جـامعة ستانفورد.
  • جامعة كامبريدج.
  • جامعة جونز هوبكنز.
  • معهد كارولينسكا
  • جامعة كاليفورنيا ، لوس أنجلوس (UCLA).
  • جامعة ييل.
  • UCL.
  • جامعة لندن الامبرياليه.
  • معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT).
  • جامعة كاليفورنيا ، سان فرانسيسكو.
  • جامعة كولومبيا.
  • جـامعة تورنتو.
  • جامعة بنسلفانيا.
  • جامعة ديوك.
  • جـامعة كينجز لندن.
  • جامعة ملبورن.
  • جامعة سيدني.
  • جـامعة واشنطن.
  • جامعة ادنبرة.
  • جامعة ميشيغان آن أربور.
  • مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي.
  • جامعة سنغافورة الوطنية (NUS).
  • جامعة ماكجيل.

تعرف على منح لدراسة الطب البشري للطلاب الدوليين في مختلف دول العالم.

آمل أن يكون مقالنا حول دراسة الطب في الخارج مفيدًا للجميع.

المصادر :

medicalstudyguide , topuniversities

اترك تعليق